playing-children-vertical-seamless-pattern-border-vector-1479473

التشوه الخلقي هو تحور جيني بسبب عوامل وراثية أو بيئية تؤدي إلى حدوث خلل في تكوين أو في الوظيفة لأي عضو من أعضاء الجسد. و قد تكون بسيطة أو مركبة وقد تكون ظاهرة (في أعضاء الجسم) أو داخلية (في الأجهزة الداخلية للجسم) بالإضافة إلى أنها الأصعب في العلاج حيث أن الطفل في حاجة إلى تدخل جراحي مبكر وقد يحتاج إلي تدخل أثناء تكوينه جينياً وإحتياج إلي عناية مركزة قبل وبعد العمليات. وزادت نسبة الإصابة بالتشوهات الخلقية في العشر السنوات الأخيرة وأصبح أكثر من 2 مليون طفل مصابون بتشوهات خلقيه مركبه كانت او بسيطة أي (طفل واحد من كل 33 طفل مصاب بالتشوه الخلقي). ووفقاً لدراسة من قبل منظمة الصحة العالمية حول نسبة الوفيات للتشوهات الخلقية التي تصل الي 300 ألف حالة سنوياً في عمر أقل من شهر

كما أن أطفال التشوهات الخلقية تحتاج إلى تأهيل طبي ليتكيف مع حالتة و رعاية نفسية دقيقة لعلاج الأفكار السلبية والأمراض النفسية المصاحبه لهم بسبب سلوكيات المجتمع تجاهم أو شعورهم بالدونيه. وكان اطلاق اليوم القومي لأطفال التشوهات الخلقية ضرورة ملحة لإلقاء الضوء علي كل جوانب المشكلة والوقوف علي أفضل حلول لدعم هؤلاء الأطفال حيث ان الرعاية المتكاملة تحتاج إلي لضمان إندماجهم « العلاج الطبي – التأهيلي – النفسي » كيانات مؤسسية متكاملة من حيث بالمجتمع . ودعم سبل البحث العلمي المتقدم في مجال أمراض الأطفال عامة والتشوهات الخلقية خاصة

 اليوم القومي لاطفال التشوهات الخلقية 11-5-2017
المؤتمر الأول – مكتبة الاسكندرية

 برعاية مؤسسة نيل الامل

لأول مرة بمصر يتم التجهيز والتنسيق بين وزارة الصحة ممثله في السيد وزير الصحة أ.د/ أحمد عمادالدين راضي و مؤسسة نيل الأمل ممثله في أ.د/ صابر وهيب أستاذ جراحات الاطفال والتشوهات الخلقية ورئيس مجلس أمناء المؤسسة , وبحضور جمع من أساتذة جامعة الأسكندرية أ.د/ محمود الزلباني أستاذ طب الاطفال , وأ.د/ ايمان مرزوق أستاذ طب علم الوراثة وبين المجتمع المدني ممثلة في مؤسسة نيل الامل لخدمة وتنمية المجتمع عنهم أ/ كرام كردي نائب رئيس مجلس الأمناء ورئيس مجلس ادارة مستشفي نيل الأمل و رموز المجتمع السكندري والمصرى


وبين الشعب ممثلا بنوابه ( د/ هالة ابو السعد – هيثم الحريري – د/ مصطفي ابو زيد – د/ مجدي مرشد – أ/الهام المنشاوي – د/ احمد العرجاوي – أ/ محمد فرج عامر – أ/ محمد عطا الله) ودول عربية شقيقة السعودية ويمثلها د/ عبد الرحمن المسند مدير مركز الأمير سلطان لقلب الأطفال ودول أفريقيه مثل تنزانيا ممثلا لها السفير/ محمد حمزة سفير تنزانيا بمصر وممثلين عن المحافظ والمنطقة الشمالية والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا و وكيل  وزارتي الصحة والتضامن الاجتماعي و مديري قطاعات ومستشفيات وزارة الصحة بالاسكندرية


وإجتمع كل هؤلاء في مؤتمر علمي إجتماعي ثقافي لإحياء الإحتفال بالمؤتمر الأول لإنطلاق اليوم القومي لأطفال التشوهات الخلقية من مكتبة الأسكندرية في إطار دعمها المستمر لأطفال مصر ثقافياً وهذه المرة صحياً وعلمياً في يوم الخميس 11-5-2017 كان لهذا اليوم والمؤتمر قوة وفائدة عظيمة للوقوف علي مشكلة التشوهات الخلقية في الأطفال والمتزايدة نسبياً ومناقشة أسبابها وطرق علاجها وقد أشاد وزير الصحة أ.د/ احمد عماد الدين بقوة هذا اليوم والذي لم يتوقع ان يكون بهذه القوة لدرجة ان الحلقات النقاشيه امتدت لاكثر من ثلاث ساعات متواصلة النقاش 
والتفاعل مع كل الحضور من أساتذة جامعات ونواب المجلس وكان لهذا اليوم القومي فوائد وحصاد وتوصيات

فقد تقابل كل رموز المجتمع المدني مع بعضهم البعض ومع القائمين علي تقديم الخدمات العلاجية والصحية لأطفال التشوهات الخلقية مما أعاد روح التعاون ورفع لدرجة الثقة في رغبة الجميع في مساعدة المجتمع والدولة للوقوف علي مشكلة التشوهات الخلقية في الأطفال والتمكن من تقديم الرعاية الطبية المتكاملة لهم في مكان واحد يكون نموذجاً يحتذي به لتخفيف العبئ عن كاهل الأسر والأطفال في السعي المجهد للحصول علي هذه الرعاية في أماكن متناثرة علي ضفاف النيل من شمال مصر الي جنوبها

وساد في هذا الجمع روح التفاؤل المفعم بالأمل وإتفق الجميع علي تذليل كافة العقبات أمام ماتحتاجه مشاريع الرعاية المتكاملة لأطفال التشوهات الخلقية

لأول مرة نقدم هذا النموذج من المؤتمرات المتكاملة والتي تناقش المشاكل العلمية الطبية بوضوح في وجود كافة المسؤليين من الوزير المسئول الأول والقائمين علي تقديم الخدمات فنياً من الأطباء وأساتذة الجامعات رموز المجتمع المدني المنوط بهم التفاعل مع الدولة والمجتمع كما عودونا دائما وكذلك نواب الشعب بمجلس النواب وأعضاء لجنة الصحة المختصة رقابياً وتشريعياً بهذا الشأن وندعو لان تكون كل مؤتمراتنا علي هذا النحو في شتا المجالات

 ١- إعلان معالي وزير الصحه أ.د/ احمد عماد الدين بتحديث وتجهيز وتطوير مستشفى الماترنتيه لتكون مستشفى أطفال وجراحات الأطفال والنساء والتوليد بالاسكندريه يضاف اليها خدمات جراحات الاطفال والتشوهات الخلقيه

 ٢- وحدة عمليات جراحات الاطفال بمستشفى اطفال الرمل (وينجت) لتقديم خدمات بشكل عاجل وسريع لمشاكل جراحات الاطفال والتشوهات الخلقيه حيث معدل حالات الاطفال عالى ومتزايد بمستشفي أطفال الرمل

 ٣- البدء في تجهيز مستشفى نيل الامل لعلاج التشوهات الخلقيه وجراحات الاطفال المتقدمه بالمجان وهي مستشفي تسعة ادوار ستقوم بتقديم الرعايه المتكامله لاطفال التشوهات الخلقيه المتعددة التي كانت تحتاج الي هذه الخدمات المتناثرة بين المراكز المختلفه علي مستوي الجمهورية لتكون نموذج لتقديم كل الخدمات لهؤلاء الاطفال في مكان واحد سيقوم بالتجهيز والتشغيل رجال الاعمال ورموز المجتمع المدني من خلال مؤسسة نيل الأمل أخذين بأحدث التقنيات العالمية في تقديم الخدمة الصحية والبحث العلمي

أولا :- التقرير والتوصيات الى الجهات والوزرات المعنية وكذلك منظمة الصحة العالمية لتقديم الجميع الدعم المناسب

ثانيًا :- البدء فى إعداد برنامج قومى تابع لوزارتى الصحة والتضامن الإجتماعى ؛لدعم ومتابعة برنامج الخدمات الطبية المتكاملة لأطفال التشوهات الخِلّقية وتقديم الدعم النفسى والتوعية المباشرة والغير المباشرة خلال ثلاثة أعوام . واضعين فى الإعتبار الإستعانة والإستفادة من طيورنا المهاجرة من العلماء المصريين بالخارج فى هذا المجال بالتعاون مع وزارة الهجرة والعاملين بالخارج 

– : أهداف البرنامج
١- تدشين قاعدة بيانات ومعلومات دقيقة ؛للوقوف على الأمراض الموروثة و التشوهات الخِلّقية والمشاكل صحيًا، علميًا، إجتماعيًا، نفسيًا وإقتصاديًا، ويقع ذلك على عاتق المجتمع والدولة من خلال دعم الأبحاث العلمية فى هذا المجال
٢- التنسيق بين المؤسسات والجمعيات التى تساهم فى تقديم الخدمات العلاجية والصحية على مستوى الدولة و صياغة برنامج مُشترك يعزز التعاون بين المجتع المدنى والجهات الحكومية
٣- اقتراح برنامج تدريبى للعاملين فى مجال جراحات الأطفال والوقاية من الأمراض الخِلّقية
٤- إعداد حملات توعية وندوات علمية تساعد على مناقشة الأبحاث العلمية

البوم الصور